الرئيسية / إسلاميات / لمن استطاع إليه سبيلا

لمن استطاع إليه سبيلا

قوله تعالى ” ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا” وقد جاء فى تفسير هذه الآية الكريمة أن الله عز وجل قد فرض الحج لمن يستطيع وقادر على نفقات الحج وايضاً على تأمين نفقة أهل بيته فى وقت غيابه أثناء تأدية فريضة الحج.الذى لفت انتباهى عن هذا الموضوع الخطير هو غفلة الناس عن هذه الفريضة وحديثى موجه إلى الذى يستطيع تأدية هذه الفريضة وتنهمر أفكاره فقط على متطرقات اخرى مثلا شراء سيارة حديثة او شراء عقار كل هذه سبل ليست حرام النظر إليها أنا واحد من هؤلاء الناس لم أكن منتبه لهذا الموضوع الخطير.
فقط أريد وضع هذه النقطة فى الأذهان أدى فريضة الله ثم ابدء فى تلبية طلبات حياتك ليس معنى كلامى ترك كل شئ ونذهب للحج فى بداية كلامى وضحت هذة النقطة لمن استطاع إليه سبيلا وليكن مثلا شخص ليس له بيت يؤويه هو واسرته ومعه المال ليذهب للحج هذا لا ينطبق عليه من استطاع إليه سبيلا لأنه لا يؤمن طلبات بيته أثناء أداء فريضة الحج.
وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخارى ومسلم عن أبى هريرة رضى الله عنه قال :
سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : أى العمل أفضل؟ قال: إيمان بالله ورسوله. قيل: ثم ماذا؟ قال: الجهاد فى سبيل الله. قيل: ثم ماذا؟ قال: حج مبرور.
كما روى الإمام البخارى والإمام مسلم و النسائى عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه.
ومعنى الرفث فى الحديث أى الفحش فى القول و الجماع ( إتيان النساء).

عن محمد السنطاوي

شاهد أيضاً

معينات على مواجهة الشهوات

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ: فلا …

Powered by 3Lama.Net